نشرت وسائل إعلام عربية ما وصف بإفراج أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن مستندات يتم الإفراج عنها للمرة الأولى تكشف عن تعاون "استثنائي" مع دولة عربية.

ونشر موقع "المغرب وورلد نيوز" المغربي الناطق باللغة الإنجليزية، تقريرا يشير فيه إلى أن أمير قطر، أفرج عن وثائق ومستندات عن تعاون "استثنائي" مع المملكة المغربية.

 

وأوضح الموقع أن المستندات تضمنت مشاريعاتفاقات موقعة بين المغرب وقطر، في مختلف أوجه التعاون في قطاعي الصناعة والزراعة.

 

وأشارت إلى أن تلك المستندات تعد تتويجا للاتفاقات الموقعة بين البلدين في مراكش في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2013.

وتظهر تلك المستندات، وفقا للموقع المغربي، اتفاقات تعاون استثنائي، بشأن منع الازدواج الضريبي ومكافحة التهرب الضريبي، خاصة فيما يتعلق بضرائب الدخل، وكذلك مذكرات تفاهم حول الاعتراف بالدبلومات والشهادات بين البلدين.

أما باقي المستندات، فهي تفعيل لاتفاقات بين المغرب وقطر تم توقيعها في 11 مارس/ آذار 2014، والتي تتعلق بتعاون في مجال التنمية الاجتماعية.

وقالت إن هناك مستندات أخرى تم توقيعها بين الجانبين المغربي والقطري في 12 مارس/ آذار 2018، تتعلق بمجال التعاون الزراعي.