اخبار

هكذا اسقط الجيش السوري مؤامرة الشيطان الامريكي الامس في دير الزور معلومات وتفاصيل هامة ؟تفاصيل

الدكتور محمود عبد الكريم عمران
ليلة امس 29/9/2017 كانت ليلة الانباء والاخبار والمعلومات المتضاربة على كافة القنوات الاخبارية بين الانسحاب والسيطرة واعادة التجميع . الا ان الحقيقة التي غابت عن الجميع ان المعركة في دير الزور هي معركة النهاية ! نعم عزيزي القارئ انها معركة الانتصار السوري الكامل لانها ام المعارك الرئيسية في سوريا لاسباب يطول شرحها اهمها حقول النفط والغاز والمكان الحيوي للمحافظة اضافة الى ذلك طرد العدو الامريكي والقضاء على مشارع الانفصاليين .

البارحة اتى الايعاذ الامريكي لجميع الفصائل الارهابية في البادية الى دير الزور ببدء التحرك تحت حماية امريكية واضحة وصريحة للضغط واعاقة تقدم الجيش العربي السوري باي طريقة وبالفعل قطع طريق دير الزور وتقدم الارهابييون في بعض الكيلو مترات شرق الهيل وفي مناطق مجاورة للشولا ومن يرى التكتيك التي قامت به داعش الارهابية يعلم جيداً ان التنفيذ من عقل عسكري اكاديمي وهنا اشير الى وجود قادة استخبارات ومارينز امريكي في صفوف داعش لان الهجوم اتى بالعرف العسكري بمبدأ ( الاغارة ) ومحاولة الاطباق

هنا ادرك الجيش العربي السوري ان المواجهة الان اصبحت وبشكل مباشر مع العدو الامريكي .. فبدء التخطيط والاسناد الجوي بقصف ذيول قوات داعش المتقدمة وضرب القوة النارية لهم بغارات وصفت بحسب مراسلين انها الاعنف وبدقة عالية بمشاركة فاعلة من الطيران الحربي الروسي

استوعب الجيش العربي السوري الهجوم ودفع ارهابيي داعش نحو جيوب محددة ومغلقة وبااعداد كبرى مما سهل للطيران والمدفعية ضرب تجمعاتهم في تلك الجيوب والقضاء على القوة الصاربة في الهجوم
وكانت النتائج اعادة فتح طريق دير الزور حمص بالاضافة الى استعادة الشولا وايضاً اعادة التموضع والتثبيت بسرعة عالية لمنع اكمال الخطة الامريكية التي ترمي الى اشغال الجيش العربي السوري بالهجوم لدفع ارهابيي داعش من العراق الى الاراضي السوري وباعداد كبرى قيل انها 1500 مقاتل وبحسب مصادر مطلعة وبعملية استخبارتية سورية تم اعطاء النسر السوري احداثيات الارهابيين القادمين من العراق فقام النسر السوري بضربهم والقضاء على مايقارب 700 قتيل من داعش وعدد من الجرحى

الوضع الان وبحسب القادة الميدانيين اكدوا لنا ان اوضاع الميدان بخير ولاتغير على الخارطة العسكرية للمنطقة وان المرحلة المقبلة هي مدينة الميادين ولتفعل امريكا ماتشاء وان الروس ابلغوا القيادة السورية انهم مع الجيش السوري حتى النهاية حتى لو واجهت روسيا امريكا وهذا الكلام اكده السيد بوتين اليوم ان روسيا ستقاوم العرقلة الامريكية للقوات السورية في تحرير دير الزور من الارهاب

ختاماً اقول لكل المواطنين السوريين الشرفاء المعارك بحكم المنتهية والنصر للجيش العربي السوري والمسالة الان اللعب الامريكي على ماتبقى له من اوراق خاسرة مثل الملف الكردي الذي وئدته تركيا وايران والعراق وسوريا ليتحول المسخ الانفصالي الى جزيرة دون ماء . ثقوا بحيشكم وقيادتكم وماحصل البارحة هو حملة اعلامية ممنهجة للنيل من الصمود السوري الاسطوري

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *